خفض خبراء البنك الدولي في تقريرهم الجديد توقعات نمو الاقتصاد العالمي للعام 2019، مشيرين إلى أن تباطؤ النمو سيطال معظم البلدان المتقدمة والنامية، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين.

وحذر البنك من زيادة المخاطر أو ما اطلق عليه اسم "سماء مظلمة"، للاقتصاد العالمي. ويتوقع بأن الاقتصاد العالمي سينمو بنسبة 2.9% هذا العام، بينما سيكون حجم النمو 2.8% في 2020.

ويركز التباطؤ المتوقع على الدول الغنية، وخاصة الولايات المتحدة، ويربط الخبراء التوقعات المتشائمة بالحروب التجارية، حيث أن النزاع التجاري، ولاسيما بين الولايات المتحدة والصين، هو أحد المخاطر الرئيسية.

ويقول التقرير إن خطر تزايد إجراءات الحماية على الاقتصاد لا يزال مرتفعا، ويمكن أن يؤدي إلى تراجع النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة والصين، وإن تباطؤ النمو في الصين يمثل مشكلة، خاصة بالنسبة للبلدان النامية التي تصدر المواد الخام والسلع الصناعية والطاقة والمعادن، حيث أن الصين هي أكبر مستورد لهذه المنتجات.

من ناحية أخرى، من المرجح أن يتزايد نمو الأسواق الناشئة وبعض الاقتصادات النامية إلى حد ما، على الرغم من استمرار الهدوء في الصين.

أما ما يتعلق بروسيا، فقد أشاد التقرير بنمو الاقتصاد الروسي خلال 2018، قائلا إن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما، وترافق ذلك مع تراجع في معدلات التضخم رغم العقوبات.

وجاء في التقرير: "على الرغم من تشديد العقوبات الاقتصادية فقد شهدت روسيا في 2018 تضخما منخفضا ومستقرا نسبيا، وزيادة في إنتاج النفط. نتيجة للنشاط المحلي القوي، ونما الاقتصاد الروسي بمعدل 1.6%".

ويتوقع البنك تباطؤ نمو الاقتصاد الروسي خلال 2019 إلى 1.5%، على أن ينمو في 2020 و2021 بنسبة 1.8%.

المصدر: وكالات