قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلغاء مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي بسويسرا، بعد يوم من اتخاذ نظيره الأمريكي دونالد ترامب قرارا مماثلا.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية نقلا عن قصر الإليزيه تأكيده أن سبب القرار يعود إلى جدول أعمال ماكرون المكثف، لاسيما في ظل بدء الحوار الوطني في البلاد بشأن عمل مؤسسات الدولة والديمقراطية في 15 يناير الجاري.

من جانبها، نقلت صحيفة "لو فيغارو" عن مصدر في الرئاسة الفرنسية أن قرار ماكرون إلغاء مشاركته في المنتدى الاقتصادي المزمع عقده من 22 إلى 27 يناير الجاري يعود لانشغاله في حل الأزمة التي تعصف ببلاده على خلفية مظاهرات "السترات الصفراء".

وجاء ذلك بعد يوم من إعلان ترامب عبر حسابه في "تويتر"عدم الذهاب إلى دافوس لأسباب داخلية.

المصدر: وكالات