أفاد مراسلنا في إيران الخميس، بأن الريال الإيراني يواصل تعافيه في السوق المحلية منذ دخول الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري.

وبلغ سعر صرف العملة الإيرانية اليوم في السوق الموازية (السوداء) 119 ألف ريال لكل دولار، بعدما كان عند 150 ألف ريال مطلع شهر نوفمبر.

من جهته قال رئيس اتحاد الذهب والمجوهرات في إيران محمد كشتي، إن العملة الإيرانية تعافت خلال الأسبوع الماضي بنسبة 8%، فيما هبطت أسعار الذهب بنحو 15%.

وعن أسباب صعود الريال، عزا كشتي ذلك إلى سياسة نقدية يتبعها البنك المركزي الإيراني، إضافة إلى التحكم بسعر صرف الدولار في السوق المحلية.

واتخذت طهران سلسلة من الإجراءات لمواجهة ما تصفها "حربا اقتصادية" تستهدفها في ظل العقوبات الأمريكية، وقامت في أغسطس الماضي بإنشاء محاكم خاصة لمحاسبة الفاسدين.

وفي إطار هذه المحاكم نفذت السلطات الإيرانية حكم الإعدام بأشخاص أدانتهم بتهمة "الفاسدين في الأرض"، آخرها الأسبوع الجاري، حيث أعدم وحيد مظلومين، الملقب بـ"سلطان الذهب"، والمتهم بتخزين طنين من المعدن النفيس للتلاعب بسوق الذهب والعملات الأجنبية المحلية.

وفي 5 نوفمبر بدأ سريان الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية، والتي تسعى واشنطن من خلالها لوقف صادرات النفط الإيرانية بالكامل.

المصدر: وكالات