اتجه اليورو اليوم الجمعة صوب تسجيل أكبر ارتفاع أسبوعي في أكثر من أربعة أشهر مع تراجع الدولار بفعل إشارات حذرة من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة.

وظل اليورو يتحرك في نطاق 1.12 إلى 1.15 دولار في الأشهر الثلاثة الماضية بسبب مخاوف بشأن النمو وإشارات على أن البنك المركزي الأوروبي من غير المرجح أن ينهي التحفيز قريبا.


المصدر: لبنان 24