كشفت دراسة جديدة عن النظام الغذائي المروع لـ "Basilosaurus Isis"، أو ما يُعرف بالوحش المخيف الذي جاب البحار قبل 40 مليون سنة، أنّه إصطاد فريسة حية، ولديه لدغة تخترق العظم تحمل أكثر من ألف كغ من القوة.

ويبدو أن الكائن المسمى "King Lizard"، البالغ طوله 15 متراً، كان يتغذى على أسماك القرش والحيتان الصغيرة. وفي التفاصيل أنّ علامات الإفتراس المكتشفة على بقايا الفرائس، تفيد بأنّ الوحش البحري افترسها حية بدلا من تناولها بعد الموت، وذلك لأن الحيوانات المفترسة عادة ما تستهدف الرأس.

واعتقد العلماء سابقا أن "Basilosaurus" كان من الزواحف، ومن هنا جاء لقب "King Lizard"، ولكن تم التعرف عليه لاحقا على أنه حيوان ثديي يشبه الحوت.