يعيش البرازيلي فيليب كوتينيو، أسوأ لحظاته في برشلونة منذ انضمامه إلى الفريق الكاتالوني في كانون الثاني الماضي، قادما من ليفربول الإنكليزي.

وكشفت صحيفة سبورت الإسبانية عن عدم رضا اللاعب عن وضعه الحالي في الفريق، حيث طلب وكلاء النجم البرازيلي تفسيرًا من النادي لما يعيشه كوتينيو في الوقت الراهن في البلوغرانا.

وأشارت إلى أن اللاعب لا يفهم لماذا شارك في 62 دقيقة خلال المباريات الـ4 الأخيرة لبرشلونة في الدوري الإسباني.

ومع غياب اللاعب عن التشكيلة الأساسية في المباريات الأخيرة في الليجا، فإنه يرغب في معرفة أسباب عدم مشاركته.

ولفتت الصحيفة إلى أن عددا آخر من لاعبي برشلونة لا يفهمون سبب بعض القرارات التي يتخذها المدرب إرنستو فالفيردي في المباريات الأخيرة.