أحرز البطل الدولي اللبناني لبّوس شاغوري لقب البطولة الدوليّة لفئة الفورمولا- 3000 للزوارق السريعة والتي جرت في مووار في ماليزيا. شارك في البطولة منافسون من ست دول تأهلت للأدوار النهائية وهي الصين، سلطنة بروناي، البرازيل، سنغافورة، لبنان والدولة المضيفة ماليزيا. ففي السباق الأول دراغ DRAG)) فقد حلّ شاغوري في المركز الأول وزولفا كارميلي الماليزي ثانياً وثالثاً حاجي نورالدين من سلطنة بروناي. وفي السباق الثاني النهائي فقد أبهر البطل اللبناني شاغوري الجمهور بأدائه المميز وانحصرت منافسته المثيرة مع منافسه كارميلي. وفي الأمتار الـ300 الأخيرة اشتدت المنافسة حيث حسمها شاغوري لمصلحته محتلاً المركز الأول بينما حلّ كارميلي ثانياً ومواطنه جوزو أبو بكر ثالثاً.

وبذلك يكون شاغوري حقق نتيجة مميزة ولافتة ومشرفة للبنان مجدداً.

وفور تبلّغ رئيس الاتحاد اللبناني للمحركات المائية الأميرال ادمون شاغوري بالنتيجة، اتصلّ بالسائق البطل مهنئاً اياه بالنتيجة المشرّفة والتي من خلالها نالت الرياضة اللبنانية وساماً رفيعاً مرة جديدة في رياضة المحركات المائية ورفرف العلم اللبناني مجدداً في المحافل العالمية.

يشار الى ان لبنان استضاف بنجاح كبير في تشرين الأول الفائت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للمحركات المائية(UIM) وتم خلالها تعيين رئيس الاتحاد اللبناني الأميرال ادمون شاغوري «سفيراً فوق العادة للاتحاد الدولي في العالم».