كعادته كل عام ،كرّم الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة ابطاله وبطلاته الذين حققوا نتائج مميزة محلياً وخارجياً خلال حفل حاشد اقيم في نادي الأدب والرياضة(كفرشيما).تقدّم الحضور امين عام اللجنة الأولمبية العميد المتقاعد حسان رستم ،رئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات، ،رئيس الاتحاد الفرنكوفوني لكرة الطاولة ميشال دو شادارفيان،النقيب جلال ملّاك ممثلاً قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد جورج الهد ، مسؤولو  الرياضة في الأحزاب والتيارات السياسية،امين عام الاتحاد النروجي لكرة الطاولة غسان شعر، عائلة كرة الطاولة اللبنانية من لجنة ادارية  واداريين ولجان مناطق ومدربين والأبطال والبطلات والأهالي ورجال صحافة واعلام .النشيد الوطني افتتاحاً فالوقوف دقيقة صمت حداداً على روح الرئيس السابق للجنة الاولمبية الراحل انطوان شارتييه في الذكرى السنوية الرابعة على رحيله.ثم القى رئيس اتحاد كرة الطاولة سليم الحاج نقولا كلمة رحّب فيها بالحاضرين في «قاعة النادي المخصصة لكرة الطاولة» واضاف» ان كرة الطاولة تجمعها عائلة واحدة وقد تحصل خلافات  وهي دليل عافية وتعالج بروية وهدوء .نسعى الى تطوير اللعبة واود ان اشكر وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية اللتين تدعمان الاتحادات والرياضيين البارزين خصوصاً في السعي  للتأهل الى دورة الألعاب ألاولمبية التي ستقام في طوكيو في العام 2020.لقد اقيمت اول بطولة محلية في كرة الطاولة في العام 1935 وباتت اللعبة اولمبية منذ اولمبياد كوريا الجنوبية في العام 1988.كانت عائلة الاتحاد تضم تسعة اندية في منتصف القرن الفائت والآن تضم عائلة اللعبة 109 أندية واتحاد كرة الطاولة هو أكبر اتحاد لعبة فردية في لبنان.باسم عائلة اللعبة أهنئ الابطال والبطلات على انجازاتهم المحلية والخارجية.

وختاماً اود ان اشير الى رحيل الراحل انطوان شارتييه رمز الصدق والشفافية والنزاهة منذ اربع سنوات في مثل هذا اليوم بالذات ولقد خسرت الرياضة اللبنانية أحد اعمدتها وركناً اساسياً».ثم جرى تكريم المدرب السابق مرسيل برصوميان الذي كانت صولات وجولات في عالم كرة الطاولة لعقود  طويلة والذي برز في نادي انترانيك وتسلّم درعاً تذكارياً من الحاج ومن رئيس اندية انترانيك فيكين جيرجيان . كما تسلّم عضو شرف الاتحاد أحمد عرقجي(بطل لبنان في العام 1970 ونائب رئيس الاتحاد لسنوات طويلة) درعاً مماثلاً من الحاج والى جانبه رستم ودو شادارفيان تقديراً لعطاءاته الطويلة في ميدان كرة الطاولة في الاتحاد وفي النادي الرياضي.

اما الدرع الثالث  فتسلّمه امين عام الاتحاد النروجي غسان شعر عربون محبة وتقدير. وسلّم شعر درعاً تذكارياً من الاتحاد النروجي الى رئيس الاتحاد اللبناني.ثم وزعت الشهادات على الأبطال والبطلات.

وفي الختام اقيم حفل كوكتيل على شرف الحاضرين.

} عائلة واحدة }

يشار الى ان اتحاد كرة الطاولة دأب على اقامة حفل سنوي لتكريم الابطال والبطلات لاتحاد يعتبر احد أبرز الاتحادات الرياضية في لبنان نشاطاً وانتاجية والقاباً .وكما قال رئيس الاتحاد سليم الحاج نقولا(يشغل منصب عضو اللجنة الأولمبية وتحديداً منصب المحاسب) في كلمته بانه قد تحصل خلافات في وجهات النظر  داخل اللجنة الادارية للاتحاد لكن الأمور تحلّ بروية ومسؤولية.نعم حصلت خلافات بين عائلة البيت الواحد لكن  هذا الخلاف لم يخرج الى العلن بل اصر الجميع على ابقاء الموضوع بينهم وعدم نشر غسيل الاتحاد خارج اسوار الاتحاد .وتشهد لرئيس وأعضاء الاتحاد عملهم من اجل تطوير اللعبة على الرغم من «شح المساعدات المالية» من دون ان ندخل في التفاصيل.وجاء وقع تكريم «المخضرمين» مرسيل برصوميان واحمد عرقجي ايجابياً جداً لدى الحاضرين.

ويبدو ان الأمور تسير على ما يرام في الاتحاد بهمّة اعضاء اللجنة الادارية المعروفين بنشاطاتهم مع توجيه تحية الى ادارية الاتحاد الآنسة ندى عبد النور الغنية عن التعريف.