لا يتوقف الجدل بين مؤرخي الموسيقى حول سر وفاة أحد عباقرة الموسيقى - فولفغانغ أماديوس موزارت.

لقد أدهش هذا الموسيقار الفذ الجمهور منذ نعومة أظفاره، حيث استطاع العزف على البيانو وهو معصوب العينين، وألف سيمفونيته الأولى في الثامنة من عمره. وكانت حياته زاخرة بالألغاز والقصص الغامضة. وإحدى أشهرها قصة قداس الموتى (Requiem)، العمل الذي يعد من مؤلفاته العظيمة عن الحياة والموت والرب ومصير الإنسان.

روسيا اليوم