في اطار الجهود المطردة التي يبذلها بنك عوده لدعم الاعمال ومساهمته الدائمة في نمو الاقتصاد اللبناني، اطلق المصرف المنصة الالكترونية «Audi Supply Chain Finance (Audi SCF)» واحتفل في هذه المناسبة بشراكته مع «مرساكو ش.م.ل.»، الشركة الاولى التي تستفيد من خدمات هذه المنصة لخدمة عملائها، وذلك في فندق فور سيزنز (Four Seasons).

ان منصة Audi SCF التي هي وسيلة الكترونية تسهل العلاقة بين الموردين والمشترين، ترمي الى تحسين رأسمالهم التشغيلي وتحرير سيولة مؤسساتهم.

وهي تقدم الخدمات التالية:

* تحصيل الفواتير الذي يسهّل عملية الدفع بين المشتري والمورد.

* تميول المشترين.

* تمويل صغار الموردين من خلال الـreverse factoring الذي يساعد الموردين ذوي حجم العمل الصغير على النفاذ السريع الى استحقاقاتهم المقبلة فيما يسددها المشتري للمصرف عند تاريخ الاستحقاق او بتاريخ مؤجل.

وبالمناسبة، قال مارك عوده، مدير عام لبنان ـ بنك عوده ش.م.ل.، انه «على الرغم من التحديات التي يشهدها لبنان حالياً، نحن حريصون على ايجاد الفرص اللازمة لدعم الاقتصاد بمختلف قطاعاته. من منطلق هذا النهج، عملنا على عدد من المبارات، ومنها منصة Audi Supply Chain Finance لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، ولتعزيز علاقتها مع الموردين. ويسعدنا ان نعلن اليوم عن شراكتنا مع «مرساكو»، التي هي اول شركة تحصل على خدمات هذه المنصة. واود ان اشير الى ان بنك عوده و«مرساكو»، التي هي الموزع الرائد للمنتجات الصيدلانية والتجميلية في لبنان، تربطهما علاقة قديمة ومتينة، ويسرّنا ان نشرك «مرساكو» وعملاءها في اطلاق هذا العرض المميز».

واضاف حسن صبّاح، مدير الخدمات المصرفية للشركات الصغيرة، والمتوسطة الحجم في بنك عوده، قائلاً: «يمكن لكل من المشترين والموردين ان يستفيدوا من هذه المنصة. فهي من جهة تساعد الموردين على تعزيز ميزانيتهم، وتحسين سيولتهم، وتبسيط عملية جمع الفواتير، وخفض التكاليف، وتكوين رؤية افضل حول الذمم المدينة الخاصة بالمشترين. ومن جهة اخرى، تخفف عن المشترين متاعب اصدار الشيكات لتسديد استحقاقاتهم وتتيح لهم النفاذ الى التمويل التجاري بمعدلات فائدة تنافسية، فيما تحسن رأسمالهم التشغيلي وتنظم تدفقاتهم المالية في الوقت نفسه.

اما وليد مروه، مدير عام شركة «مرساكو»، فقال: «اننا بادرنا الى هذا المشروع ايمانا منا بتكامل الادوار والمهام ولان الشراكة الفاعلة هي الطريق الانجح لتنشيط تعاملنا اليومي، اذ اصبح بامكان كل صيدلي اختصار المعاملات المالية، وكسب الوقت، وتنظيم المدفوعات بطريقة متطورة».