مدينة الجونة الساحلية.. قد يكون أول ما يتبادر إلى ذهنك هو فنادقها البوتيكية الجميلة، ومنتجعاتها الساحرة، بالإضافة إلى مطاعمها المطلة على البحر. ولكن، ما هو الجانب الآخر الذي تحمله هذه المدينة؟

وبعيداً عن هذه المميزات، استطاع فريق المشي الجبلي، "Gouna Mountain Goats"، إبراز ما لا يتناقله البعض عن هذه المدينة، كجمال طبيعتها والصحراء، فضلاً عن قوة بساطتها، وذلك من خلال النوم أسفل النجوم وطهي وجبات الطعام على النيران.

وتحت السماء المضيئة بألوان الباستيل الجميلة، تقوم المجموعة بجولات قصيرة، وقت غروب الشمس خلال فصل الصيف. وحينما تصبح الأجواء أكثر برودة، تزيد عدد ساعات المشي، فيسير أعضاء الفريق لنصف يوم أو حتى يوم كامل.

وبدلاً من ممارسة اليوغا في المنزل أو حتى الصالات الرياضية، تقوم هذه المجموعة بفرش بساطاتها في أعالي الجبال والاستمتاع بمناظر النجوم ليلاً.

ورغم تنوع نشاطاتها الرياضية، إلا أن "Desert Breath" تعد الأكثر إثارة، حيث يقضي الرياضيون 3 أيام في صحراء المدينة، ويمارسون المشي واليوغا في الآن ذاته.

ويحرص الفريق على أخذ معايير السلامة بعين الاعتبار، إذ يحمل معه معدات الإسعافات الأولية على طول الطريق، في حال وقوع أي إصابات لأحد الأعضاء.

فريق المشي على الجبال يبرز جانباً آخراً لمدينة الجونة.. فما هو؟

وقد يعتبر البعض أن الارتفاعات مخيفة نوعاً ما، ولكنها مفيدة في الآن ذاته، إذ تتيح فرصة التعرف على الأصدقاء ومقابلة السكان المحليين. وأوضح الشريك المؤسس الهولندي لـ "Gouna Mountain Goats"، سيتزا بوومسما، أن الصحراء تعطي الشخص ما يحتاجه، كالإثارة أو حتى السكون والهدوء.

وعبر بوومسما عن جمال الصحراء، وذلك كونها "تتحدث إلى الروح، فهي تشفي الشخص على ما أعتقد".

وتهدف هذه المجموعة إلى تعزيز الحياة الرياضية لدى الأشخاص، وتوعيتهم بفوائد المشي والتسلق والأنشطة الاجتماعية. وبالنسبة إلى الرسالة التي تحملها، فهي تحفيز الأشخاص على إدراك وملاحظة الجمال الموجود أمامهم، خاصة أن الكثير من أعضاء الفريق "لم يعبر الطريق السريع".

ويُذكر أن فكرة فريق "Gouna Mountain Goats" قد بدأت منذ حوالي 5 أعوام، وهي عبارة عن تعاون بين سكان منتجع الجونة وأفراد من العائلة البدوية المحلية التي تعرف بالـ "عبابدة".

CNN