دربي مانشستر بين سيتي ويونايتد وقمة بين بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ

يأمل الأرجنتيني سانتياغو سولاري أن يتحول من صفة المدرب المؤقت إلى المدرب الدائم لريال مدريد، إذا نجح في قيادة النادي الملكي للفوز على مضيفه سيلتا فيغو، بعد غد الأحد، في المرحلة 12 من الدوري الإسباني.

وقاد سولاري ريال مدريد للفوز على مليلية 4 -صفر في ذهاب دور الـ32 لكأس ملك إسبانيا، ثم قاده لتحقيق الفوز الأول خلال 5 مباريات بالدوري الإسباني عندما تغلب الفريق على بلد الوليد 2 - صفر، قبل الفوز الكاسح على ملعب فيكتوريا بلزن التشيكي 5 - صفر مساء الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.

ولدى سؤاله حول إمكانية استمرار سولاري بشكل دائم، قال المهاجم الفرنسي كريم بنزيما «نعم، لم لا؟».

وقال سولاري «الآن علينا أن نبدأ التفكير في يوم الأحد ومباراة سيلتا، نتطلع إلى الأمام كعادة النادي دائما».

وأوضح المدافع الفارو أودريوزولا «كنا في حاجة ماسة إلى الفوز».

وسجل بنزيما هدفيه رقم 200 و201 مع النادي الملكي، في شباك فيكتوريا بلزن، كما عرف الجناح الويلزي غاريث بايل طريق الشباك، بعد غياب 8 مباريات عن التهديف.

وأحرز لاعب الوسط الألماني توني كروس هدفه الأول هذا الموسم.

وجاء الفوز الكاسح للريال على فيكتوريا بلزن، رغم جلوس لاعبين أمثال فينسيوس جونيور ولوكا مودريتش وإيسكو وماركو أسينسيو على مقاعد البدلاء.

وقد يشارك اللاعبون الـ4 أمام سيلتا فيجو، الذي سيستعيد جهود ماكسي جوميز.

ويبتعد الريال بفارق 7 نقاط عن برشلونة المتصدر، الذي يلتقي بعد غد الأحد، مع ريال بيتيس، على ملعب كامب نو.

وسافر الأرجنتيني ليونيل ميسي مع برشلونة إلى ميلانو، لمواجهة إنتر ميلان، مساء الثلاثاء، في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين 1- 1، لكنه اكتفى بمتابعة المباراة من المدرجات في ظل استمرار تعافيه من إصابة في الذراع.

وشارك ميسي في حصة تدريبية كاملة مع النادي الكاتالوني وقد يلحق بمباراة بيتيس.

ويلتقي إسبانيول صاحب المركز الثاني بجدول ترتيب الدوري الإسباني مع مضيفه إشبيلية، صاحب المركز الثالث.

ويلعب أتلتيكو مدريد، الرابع، مع ضيفه أتلتيك بيلباو، غدا السبت.

وتنطلق المرحلة 12 للدوري، اليوم الجمعة، بمباراة ليفانتي مع ريال سوسيداد.

ويلتقي غدا السبت بلد الوليد مع إيبار، وخيتافي مع فالنسيا، وجيرونا مع ليغانيس.

أما يوم الأحد فيلعب ديبورتيفو الافيس مع هويسكا ورايو فايكانو مع فياريال.

وفي ما يلي برنامج مباريات المرحلة الثانية عشرة بتوقيت بيروت :

- الجمعة :

ليفانتي - ريال سوسييداد (الساعة 22.00)

- السبت :

بلد الوليد - إيبار (الساعة 14.00)

خيتافي - فالنسيا (الساعة 17.15)

أتلتيكو مدريد - أتلتيك بلباو (الساعة 19.30)

جيرونا - ليغانيس (الساعة 21.45)

- الأحد:

ديبورتيفو ألافيس - هويسكا (الساعة 13.00)

برشلونة - ريال بيتيس (الساعة 17.15)

رايو فاليكانو - فياريال (الساعة 19.30)

اشبيلية - اسبانيول (الساعة 19.30)

سلتا فيغو - ريال مدريد (الساعة 21.45)

} انكلترا }

أثار صعود مانشستر سيتي في العقد الأخير من الزمن، التساؤل عن هل ستحل قمة مانشستر بدلا من المواجهات التقليدية بين يونايتد وليفربول، كأبرز المباريات في الدوري الإنكليزي، أم لا.

وبينما ما زال القطاع الأكبر من جماهير يونايتد يرى، لأسباب تاريخية، أن مواجهة ليفربول هي الأهم، فبلا شك زادت مكانة وأهمية قمة مانشستر.

وستكون المواجهة بعد غد الأحد بإستاد الاتحاد، مباراة قمة حقيقية، كما كان الحال في المواسم العديدة السابقة، وسيدخلها سيتي وهو في موقف أقوى.

وينظر فريق المدرب بيب غوارديولا من القمة، إلى يونايتد صاحب المركز السابع، وهذا يؤلم جميع المرتبطين بإستاد أولد ترافورد.

ولا يؤمن سوى القليل من جماهير يونايتد في أن فريق المدرب جوزيه مورينيو يملك فرصة حقيقية لإنهاء البطولة فوق حامل اللقب، في أيار، لكن الفوز يوم الأحد سيعيد إليها فخرها.

وهذا ما حدث في نيسان عندما أحرز بول بوجبا هدفين، ليقلب يونايتد تأخره بهدفين في الشوط الأول إلى انتصار 3-2، ويحرم سيتي من الشعور بنشوة حصد اللقب على أرضه وأمام غريمه.

وأثارت احتفالات سيتي الصاخبة بالفوز 2-1، في أولد ترافورد، في كانون الأول الماضي، غضب مورينيو، ولاعبيه، وظهر في الأجواء المتوترة في القمة، أن لاعبي يونايتد يمكنهم رفع مستواهم.

وسيكون الفريق الضيف بحاجة لكي يكون في قمة مستواه لإيقاف سيتي الذي أحرز 11 هدفا في آخر مباراتين على أرضه في الدوري، إذ هز شباك بيرنلي بخماسية وساوثهامبتون بسداسية.

ويحافظ سيتي على سجله الخالي من الهزيمة إذ انتصر في 9 من 11 مباراة بينما فاز يونايتد 6 مرات وخسر في 3 مناسبات ويتأخر عن جاره بـ9 نقاط.

وسيدخل الفريقان المواجهة بمعنويات مرتفعة بعد فوزين متناقضين في دوري أبطال أوروبا الأربعاء، إذ سحق سيتي ضيفه شاختار دونيتسك 6-صفر بينما قلب يونايتد تأخره بهدف إلى فوز مفاجئ 2-1 على يوفنتوس بفضل هدفين قرب النهاية.

ويأمل ليفربول، الجريح من هزيمته أمام رد ستار في بلغراد في دوري الأبطال يوم الثلاثاء، في هدية من يونايتد بالفوز على سيتي.

ويستضيف فريق المدرب يورغن كلوب منافسه فولهام متذيل الترتيب بينما يخوض تشلسي صاحب المركز الثاني، الذي يتأخر بنقطتين أيضا عن سيتي، اختبارا صعبا أمام ضيفه إيفرتون.

ويسعى توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع لفوزه السابع خارج أرضه هذا الموسم، عندما يحل ضيفا على كريستال بالاس غداً السبت.

وفي ما يلي برنامج مباريات المرحلة الثانية عشرة بتوقيت بيروت :

- السبت:

كارديف سيتي - برايتون (الساعة 14.30)

نيوكاسل يونايتد - بورنموث (الساعة 17.00)

ساوثمبتون - واتفورد (الساعة 17.00)

ليستر سيتي - بيرنلي (الساعة 17.00)

هادرسفيلد تاون - وست هام يونايتد (الساعة 17.00)

كريستال بالاس - توتنهام هوتسبرز (الساعة 19.30)

- الأحد:

ليفربول - فولهام (الساعة 14.00)

تشلسي - ايفرتون (الساعة 16.15)

أرسنال - ولفرهامبتون (الساعة 18.30)

مانشستر سيتي - مانشستر يونايتد (الساعة 18.30)

} ألمانيا }

يستعد بوروسيا دورتموند لاستضافة غريمه بايرن ميونيخ، غداً السبت، على ملعب سيجنال إيدونا بارك، ضمن منافسات الجولة 11 من الدوري الألماني.

وتأتي المباراة في ظل بزوغ نجم دورتموند هذا الموسم، رغم تعرضه للخسارة الأولى، بعد 15 مباراة متتالية، أمام أتلتيكو مدريد الإسباني (2-0)، الثلاثاء الماضي، في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ومع خسارة دورتموند في آخر مبارياته قبل المواجهة المرتقبة، حقق بايرن فوزه الأول على ملعبه «أليانز أرينا» بعد غياب دام 4 مباريات متتالية، وذلك على حساب آيك أثينا (2-0)، الأربعاء، في دوري الأبطال.

ويتصدر دورتموند جدول ترتيب البوندسليغا برصيد 24 نقطة، مبتعدًا بفارق 4 نقاط عن البايرن، صاحب المركز الثالث.

ويطمح دورتموند لإنهاء هيمنة الفريق البافاري على الكلاسيكو الألماني في السنوات الأخيرة، حيث لم يحقق أسود الفيستيفال أي فوز في آخر 4 مواجهات.

ويعود آخر انتصار لدورتموند على بايرن، الى شهر نيسان 2017، حينما أسقط البافاري في عقر داره (3-2)، على ملعب أليانز أرينا.

وشهدت المواجهات الـ4 التالية غزارة تهديفية للفريق البافاري، إذ سجل 13 هدفًا، مقابل 4 أهداف فقط أحرزها دورتموند.

واستطاع بايرن ميونيخ اكتساح غريمه (6-0)، خلال آخر مباراة جمعت بين الفريقين، والتي احتضنها ملعب أليانز أرينا في شهر آذار الماضي، في الجولة الـ28 من البوندسليجا.

ويسعى دورتموند للثأر من هذه الهزيمة القاسية التي تجرع مرارتها في المواجهة السابقة، متسلحًا بقوته الهجومية الضاربة هذا الموسم.

ويمتلك المدرب السويسري لوسيان فافر أسلحة هجومية عديدة، يأتي على رأسها مهاجمه الإسباني باكو ألكاسير، ومن خلفه جادون سانشو، كريستيان بوليسيتش وماركو رويس.

وخلال 10 جولات من البوندسليغا، استطاع دورتموند تسجيل 30 هدفًا، بمعدل 3 أهداف كل مباراة، وهو ما يمنح جماهير الفريق الأمل في الانتقام من سداسية الموسم الماضي.

ورغم عودة بايرن للانتصارات في الأسابيع الأخيرة، إلا أن النتائج لم يصاحبها أداء مقنع لرجال المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش.

ولا يشعر كوفاتش بأريحية في منصبه، المهدد دائمًا بفقدانه، في ظل الانتقادات التي يتعرض لها بسبب سوء مستوى الفريق.

ويصاحب سوء أداء الفريق، تراجع ملحوظ لعدد من النجوم، لا سيما الحارس الألماني مانويل نوير، الذي بات محل شك جماهير البايرن مؤخرًا.

وتشير الإحصائيات إلى فشل نوير في التصدي لنصف التسديدات التي توجه نحو مرماه، حيث اكتفى بإيقاف 50% منها فقط.

وتلقت شباك نوير 8 أهداف من آخر 8 تسديدات على مرماه، وهو ما يظهر الانهيار الشديد لمستوى الحارس العملاق.

وفي ما يلي برنامج مباريات المرحلة الحادية عشرة بتوقيت بيروت :

- الجمعة:

هانوفر - فولفسبورغ (الساعة 21.30)

- السبت:

نورنبرغ - شتوتغارت (الساعة 16.30)

فيردر بريمن - بوروسيا مونشنغلادباخ (الساعة 16.30)

فرايبورغ - ماينتس (الساعة 16.30)

هوفنهايم - أوغسبورغ (الساعة 16.30)

فورتونا دوسلدورف - هرتا برلين (الساعة 16.30)

بوروسيا دورتموند - بايرن ميونيخ (الساعة 19.30)

- الأحد:

لايبزيغ - باير ليفركوزن (الساعة 16.30)

أينتراخت فرانكفورت - شالكه (الساعة 19.00)

} ايطاليا }

يتطلع يوفنتوس لاستعادة انتصاراته، بعد أن تلقى هزيمته الأولى في الموسم الحالي، على يد مانشستر يونايتد الإنكليزي، عندما يواجه مضيفه ميلان، بعد غد الأحد في المرحلة الـ 12 من الدوري الإيطالي.

وتأتي هذه المباراة بعد أيام قليلة من تعرض يوفنتوس لهزيمته الأولى هذا الموسم، وخسارته على ملعبه أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي 1 ـ 2، مساء الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.

ورغم الهزيمة ظل يوفنتوس في صدارة مجموعته الأوروبية، لكن الفريق عانى من ظاهرة جديدة أمام مانشستر تتمثل في تسديد 3 كرات فقط على المرمى من أصل 21 محاولة.

وقال ماسيميليانو أليغري، مدرب يوفنتوس: «إنه أمر مخز، الفريق ظهر بمستوى طيب لكننا لم ننجح في ترجمة ذلك».

وأضاف: «دائما تكون هناك مخاطر عندما تواجه الفرق الكبرى».

وأشار: «لازلنا في الصدارة، سنلعب مباراتين وعلينا أن نستغل ذلك لضمان موقعنا في الصدارة والتأهل لدور الستة عشر».

وختم أليجري بالقول: «علينا أن نجمع شتات أنفسنا بشكل صحيح حيث تنتظرنا مباراة هائلة أمام ميلان يوم الأحد».

وستجمع المباراة على ملعب جوزيبي مياتزا بين أليغري وتلميذه السابق جينارو غاتوزو، مدرب ميلان، والذي عمل تحت إمرة الأول في ميلان في 2010.

وتولى غاتوزو الفائز بلقب كأس العالم 2006 مع منتخب إيطاليا، تدريب ميلان قبل عام واحد.

ودائما ما يتردد أن غاتوزو في طريقه للرحيل عن ميلان، وربطت تقارير صحفية مؤخرا بين منصب المدير الفني للفريق الإيطالي وبين المدرب الفرنسي آرسين فينغر، الذي رحل عن تدريب ارسنال الإنكليزي في نهاية الموسم الماضي.

ويحل ميلان في المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 21 نقطة بفارق عشر نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

وحقق ميلان 3 انتصارات متتالية في الدوري الإيطالي منذ خسارته بهدف في مباراة الديربي أمام إنتر ميلان.

وتنطلق المرحلة الـ 12 من الدوري الإيطالي، اليوم الجمعة بمباراة فروسينوني مع فيورنتينا، ويلتقي غدا السبت تورينو مع بارما وسبال مع كالياري.

ويلتقي غدا السبت أيضا فريق نابولي صاحب المركز الثالث مع مضيفه جنوى، أما يوم الأحد فيلتقي إنتر ميلان الوصيف مع مضيفه أتلانتا.

وفي باقي مباريات الأحد يلتقي روما مع سامبدوريا وإمبولي مع أودينيزي وكييفو مع بولونيا وساسولو مع لاتسيو.

وفي ما يلي برنامج مباريات المرحلة الثانية عشرة بتوقيت بيروت :

- الجمعة:

فروسينوني - فيورنتينا (الساعة 21.30)

- السبت:

تورينو - بارما (الساعة 16.00)

سبال - كالياري (الساعة 19.00)

جنوى - نابولي (الساعة 21.30)

- الأحد:

أتالانتا - انتر ميلان (الساعة 13.30)

كييفو فيرونا - بولونيا (الساعة 16.00)

إمبولي - أودينيزي (الساعة 16.00)

روما - سمبدوريا (الساعة 16.00)

ساسولو - لاتسيو (الساعة 19.00)

ميلان - يوفنتوس (الساعة 21.30)

} فرنسا }

في ما يلي برنامج مباريات المرحلة الثالثة عشرة من بطولة فرنسا في كرة القدم بتوقيت بيروت:

- الجمعة:

ليل - ستراسبورغ (الساعة 21.45)

- السبت:

غانغان - ليون (الساعة 18.00)

تولوز - أميان (الساعة 21.00)

سانت اتيان - ستاد ريمس (الساعة 21.00)

أنجيه - مونبلييه (الساعة 21.00)

نيم أولمبيك - نيس (الساعة 21.00)

- الأحد:

بوردو - كاين (الساعة 16.00)

مرسيليا - ديجون (الساعة 18.00)

رين - نانت (الساعة 18.00)

موناكو - باريس سان جرمان (الساعة 22.00)