أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، معارضة روسيا للسياسة الهادفة إلى حصول البوسنة والهرسك على عضوية حلف الناتو.

وأثناء اجتماع لمجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، أشار الدبلوماسي إلى تمسك روسيا، كدولة عضو في مجموعة الاتصال حول البوسنة والهرسك، باستقرارها وتطورها، لكنه أكد أن موسكو "لم تأخذ على عاتقها أي التزامات فيما يخص جر هذا البلد إلى الهياكل الأوروبية الأطلسية".

وأعلن نيبينزيا رفض روسيا الحازم للمساعي الرامية إلى جر البوسنة والهرسك إلى الناتو، مشيرا إلى أن الخطوات بهذا الاتجاه "ليس من شأنها سوى أن تزيد من حدة التناقضات داخل البلاد وتصرف اهتمام الأطراف البوسنية عن العمل في مجال الإصلاحات".

وذكر نيبينزيا أن انضمام البوسنة والهرسك إلى حلف شمال الأطلسي سيقوض تحقيق الإجماع القومي في البلاد حول قضايا السياسة الخارجية، المبدأ المنصوص عليه في اتفاقية السلام الموقعة في العام 1995، وذلك نظرا لموقف صرب البوسنة الذين يرفضون رسم أي خط فاصل بين "الجمهورية الصربية" (أحد الكيانات القومية في البوسنة والهرسك) وصربيا.

المصدر: إنترفاكس