تابع الرئيس نجيب ميقاتي مع زواره في طرابلس مطالب خدماتية وإنمائية، واستقبل في هذا الإطار وفداً من اتحاد نقابات عمال الشمال برئاسة رئيسه شعبان بدره.

وتحدث خلال اللقاء أمين صندوق الإتحاد النقيب شادي السيد، فأشار إلى الصعوبات التي يواجهها أبناء طرابلس على كلّ صعيد، مشدّداً على ضرورة الضغط على الدولة ومؤسساتها من أجل الإلتفات إلى الأزمات التي تعاني منها المدينة.

ثمّ عرض وفد الإتحاد للأزمات التي يواجهها الطرابلسيون، على صعيد أزمة المياه المقطوعة عن مناطق شعبية بكاملها منذ فترة، تحت حجة الإنتقال إلى الشبكة الجديدة التي تحتاج إلى رسوم مالية لا يستطيع المواطن الفقير في المناطق الشعبية تحملها، كما عرض الوفد لقضية موظفي الضمان الجدد وعدم قبضهم مستحقاتهم المالية، ولأزمة بطاقات وزارة الشؤون الإجتماعية التي حرم منها نحو ثمانية آلاف مواطن فقير في المدينة بينما تمّ إنجاز نحو 1500 بطاقة فقط .

وأشار وفد الإتحاد الى منع سائقي السيارات العمومية من الدخول إلى حرم مطار بيروت والى مواقف السيارات فيه، وإلى التجاوزات التي تشهدها شركة كهرباء قاديشا.

وخلال اللقاء لفت الرئيس ميقاتي إلى أنّه سيتابع و"كتلة الوسط المستقل" هذه الملفات مع الجهات المعنية، كما أجرى سلسلة اتصالات مع مدير عام النقل البري والبحري عبدالحفيظ القيسي والمسؤولين في مؤسسة مياه لبنان الشمالي، ورئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر من أجل متابعة مطالب الإتحاد. كما اتصل برئيس بلدية طرابلس أحمد قمر الدين متمنياً تزويد المناطق التي تعاني شح المياه بصهاريج المياه بشكل مستمر .

واستقبل الرئيس ميقاتي وفداً من رابطة أساتذة التعليم الثانوي المتقاعدين، عرض له المشكلة المتعلقة بتطبيق المادة 18 من القانون 46 المتعلق بصرف مستحقاهم.

كما استقبل لجنة عمال غب الطلب في مؤسسة مياه لبنان الشمالي، وجرى البحث في المرسوم رقم 7560 الصادر بتاريخ 22 شباط 2012 الذي يقضي يتسوية أوضاع العمال، حيث أشار الرئيس ميقاتي أمام الوفد إلى أنّه سيتابع قضيتهم مع الوزير المعني فور تشكيل الحكومة الجديدة، مؤكّداً أحقية تنفيذ المرسوم الذي صدر إبان ترؤسه الحكومة.

كما استقبل النائب السابق كاظم الخير .