ذكرت وكالة انترفاكس ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيقوم بأول زيارة رسمية وليس كما زار مرة واحدة سوريا في قاعدة حميميم القاعدة الروسية الجوية على الساحل السوري.

بل ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرر القيام بزيارة رسمية لسوريا والاجتماع مع الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد في زيارة رسمية وزيارة دولة وعمل لتثبيت العلاقة الاستراتيجية بين روسيا وسوريا والاعلان عن تحرير 94% من الأراضي السورية.

لكن الزيارة الرسمية لن تحصل في دمشق بل ستحصل على الساحل السوري خارج القاعدة العسكرية الروسية بل على مساحة من قطعة ارض كبيرة يتمركز فيها الجيش السوري ويقدم السلاح والاستقبال الكامل في حضور الرئيس السوري بشار الأسد وأركان الدولة السورية مع وفد هام وكبير من القيادة الروسية.

الزيارة ستدوم 6 ساعات تتخللها خلوة هامة بين الرئيس الروسي والرئيس السوري ثم تناول الغداء ثم اجتماع موسع للوفد الروسي مع وفد القيادة السورية على ان يصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عند الظهر أي عند الساعة الثانية عشرة ويغادر سوريا عند الساعة السادسة بعد الظهر.

وسترافق طائرة الرئيس الروسي ذهاباً واياباً 8 طائرات من طراز سوخوي 57 تتزود بالوقود في الجو لكن دائماً تكون هنالك 4 او 6 طائرات من طراز سوخوي 57 الاحدث في العالم لمواكبة وحماية طائرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وستجري مراسم احتفالات ضخمة تكريما للضيف الرئيس الروسي كما انه سيتم اجتماع اكثر من 3 ملايين مواطن سوري في ريف اللاذقية وطرطوس ووادي النصارى احتفالاً وتكريماً بزيارة الرئيس الروسي على منع الاقتراب لمسافة 15 كلم من مركز الرئيس الروسي بوتين.

اما بعد الاستقبال الرسمي في مركز الجيش الروسي فان الاجتماعات وتناول الغداء سيتم في القاعدة العسكرية الروسية حميميم نظراً لأنها امنة كلياً ويمكن الدفاع فيها عن أي اقتراب جسم جوي او حصول عملية إرهابية.