طور باحثون بريطانيون جهازا جديدا يعتمد على الذكاء الاصطناعي، وقادر على تشخيص عدد كبير من أمراض واضطرابات العين، بشكل مماثل لتشخيص الخبراء.

وهذا النظام الجديد الذي طورته شركة "ديب مايند" للذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع مستشفى مورفيلدز، وجامعة لندن، قادر على تشخيص أكثر من 50 مرضاً تصيب العين، ووصف العلاج المناسب لها. وأشارت الشركة المنتجة، إلى أن هذا الجهاز يملك القدرة على تشخيص أمراض العين بدقة كبيرة تصل إلى 94%، وهو قادر على منافسة الأطباء الذين يتمتعون بخبرة كبيرة في هذا المجال، بل والتغلب عليهم، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية. ويقول الدكتور بينغ تي هوا، مدير البحوث الطبية الحيوية في مستشفى ورفيلدز، إن "نتائج هذه الأبحاث الرائعة مع شركة ديب مايند مثيرة للغاية، وتبرهن على الأثر الإيجابي المحتمل للذكاء الاصطناعي في علاج المرضى".

ويأخذ نظام الذكاء الاصطناعي ذو المرحلتين منهجًا أكثر شبهاً لتحليل عمليات التصوير المقطعي بالتماس البصري المعقدة للغاية لشبكية العين، تُستخدم هذه الحالات بشكل شائع لفحص المرضى الذين يعانون من مشاكل في البصر في أربع فئات سريرية: عاجلة وشبه عاجلة وروتينية وللمراقبة فقط، وهناك خمسة أنظمة منفصلة للتعلم الآلي، يتم تحديدها باستخدام الفحص السريري، ويتم أولاً إنشاء خرائط للمسح الضوئي، ثم تحليل الخرائط الخمس من خلال سلسلة ثانية من خمسة أنظمة للتعلم الآلي، ثم مقارنتها مع خرائط تم إنشاؤها من 14884 مسحا ضوئياً لـ 6721 مريض.

(أخبار الآن)