يستضيف الاتحاد اللبناني للتايكواندو "بطولة بيروت المفتوحة" باللعبة في 21 و22 و23 أيلول المقبل في "مجمع نهاد نوفل " بزوق مكايل.

وتندرج هذه البطولة ضمن اطار احدى الجولات المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو في العام 2020.

وأدرج الاتحاد العالمي للعبة "بطولة بيروت المفتوحة"(جي 1) (G1) على روزنامة نشاطاته الموزعة في سائر دول العالم.

ولم يسبق للبنان ان استضاف بطولة دولية مؤهلة الى الأولمبياد على هذا المستوى في تاريخه في حدث دولي كبير سيشهده وطن الأرز.

وسيشارك اكثر من الف لاعب ولاعبة من عدد كبير من دول العالم من حاملي الحزام الأسود في البطولة في أربع فئات عمرية وهي: فئة الرجال والسيدات، فئة مواليد 2001-2003، فئة مواليد 2004-2006 وفئة مواليد 2007-2009 للذكور والاناث في جميع الفئات.

وسيحصد اللاعبون واللاعبات النقاط لتضاف الى رصيدهم في مشاركاتهم في البطولات خلال السنوات التي تسبق دورة الألعاب الأولمبية مع هدف واحد: التأهل الى طوكيو - 2020.

ويعقد الاتحاد اللبناني للتايكواندو مؤتمرا صحافيا الساعة الثامنة والنصف من مساء الخميس المقبل الواقع في 23 الحالي في فندق "لورويال" (ضبية) في حضور فاعليات رياضية وعسكرية وبلدية وعائلة لعبة التايكواندو ورجال الصحافة والاعلام، للاعلان رسميا عن البطولة التي ستكون حدثا دوليا بامتياز والتي ستستقطب عائلة التايكواندو في العالم من مسؤولي الاتحاد الدولي واداريين ومدربين ولاعبين وحكام ورجال صحافة واعلام على ان يوفد الاتحاد العالمي لجنة للاشراف على البطولة.

ويواصل الاتحاد اللبناني بلجانه كافة العمل والتحضيرات من أجل انجاح هذه التظاهرة الدولية الكبيرة حيث سيقفل باب المشاركة الدولية فيها في 7 ايلول المقبل، مع العلم ان اللاعبين واللاعبات اللبنانيين المشاركين في البطولة يواصلون استعداداتهم المكثفة لتحقيق نتائج مميزة فيها وحصد نقاط.