أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، أن عدد المصابين بفيروس الحمى النزفية القاتلة إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية قد تعدى الـ90 شخصا.


جنيف-سبوتنيك. وجاء في بيان لمنظمة الصحة العالمية أنه تعرض 44 شخصاً في مقاطعات شمال كيفو وإتوري، في 7 آب، لفيروس إيبولا، ومن بين هذه الحالات تم تأكيد 17 حالة سريرية، واعتبرت 27 حالة على هذا النحو، ولكن لم يتسن بعد التحقق من حاملين الفيروس. 

وتخضع حالياً 47 عينة أخرى يشتبه في إصابتها بفيروس إيبولا لاختبارات معملية وبالتالي، فإن العدد الإجمالي للحالات هو 91 شخصا، وتوفي 36 شخصاً من هؤلاء بالحمى.

كما بدأت منظمة الصحة العالمية حملة توزيع 3.220 جرعة من اللقاح المضاد لإيبولا، وبدأت أيضاً في التطعيم الدائري في بيني، وهي مدينة في مقاطعة كيفو الشمالية. 

وأعطيت اللقاحات الأولى لممثلي قيادة المنطقة، بالإضافة إلى 40 عاملاً في المجال الطبي كانوا على اتصال بالمرضى المصابين، ومن المتوقع استئناف التطعيم اليوم الجمعة.

وأعلنت وزارة الصحة العامة في الكونغو يوم 1 آب، بدء انتشار موجة جديدة لفيروس إيبولا في محافظات كيفو الشمالية و إتوري.

والجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية تعمل بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة في الكونغو وعدد مختلف من منظمات غير حكومية بهدف مواجهة الانتشار الحالي للفيروس.

واستناداً إلى المعلومات المتاحة، لم توص منظمة الصحة العالمية بعد بفرض أي قيود على السفر أو التجارة مع جمهورية الكونغو الديمقراطية