اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد على البدء بحملة جدية لاعادة اللاجئين السوريين الذين نزحوا عن سوريا بسبب الحرب خلال سبع سنوات. وقد اعطى الرئيس الروسي بوتين الامر ل11 سفارة روسيا بعدما اتفق مع الرئيس السوري الاسد على البدء باحصاء اللاجئين السوريين وتنفيذ خطة لعودتهم الى سوريا وعددهم حوالى 8 ملايين لاجئ سوري منهم مليون ونصف في لبنان مليونا لاجئ في العراق مليون ونصف في الاردن مليونين ونصف مليون في تركيا ثلاثة ملايين في اوروبا خاصة المانيا والنروج والدنمارك وقد قرر بوتين تكليف قيادة الجيش الروسي مساعدة ال11 سفارة روسية على الاحصاء فقرر ارسال 500 ضابط وجندي الى كل سفارة من ال11 سفارة لاجراء الاحصاء وتحضير خلال 6 اشهر الطائرات من طراز انتونوف لنقل اللاجئين السوريين الذين سيعودون الى سوريا وخلال هذه الفترة سيتم ترميم اكثر من 6 ملايين منزل سوري باصابات بسيطة بينما هنالك 500 الف منزل مدمرين بالكامل وهنالك مناطق امنة ولم يحصل اي دمار بهذه المناطق التي تشهد الحرب الا بشكل بسيط.



وذكرت صحيفة لوس انجلوس التايمر الاميركي ان اجتماع الرئيس الاميركي ترامب مع الرئيس الروسي بوتين توصل الى هذه النتيجة لحل الازمة السورية على ان يبقى الرئيس بشار الاسد رئيسا للسوري وان يكون القائد الاعلى للجيش السوري بينما تم الاتفاق بين ترامب وبوتين ان تقوم روسيا بتعديلات بالدستور السوري يعطي بعض الحرية للمواطنين السوريين واعطائهم حق المحاكمة العلنية امام محاكم مدنية بدل اعتقالهم في السجون العسكرية او تعذيبهم كما سيتم اعطاء حدود حرية الراي ضم حدود القانون شرط عدم انتقاد ثلاث امور اساسية اولا الهجوم على الرئيس الاسد وثانيا الهجوم على الجيش العربي السوري وانتقاده ثالثا انتقاد والهجوم على تنوع سوريا الاسلامي المسيحي العلوي الارمني الاشوري الاكادي والسرياني اي الحفاظ علي الوحدة الوطنية على ان تكون اميركا شريكة مع روسيا في الحفاظ على تنفيذ هذه النقاط مقابل ان يقوم الرئيس الاسد بالافراج تدريجيا عن السوريين في السجون تدريجيا بوجود ضباط من الجيشين الاميركي والروسي ويتم احالة كل الموقوفين الى المحاكم المدنية على ان يتم انشاء اكثر من 150 محكمة مدنية في كل المحافظات السورية وتشرف هيئة من الامم المتحدة على محاكمة الموقوفين السوريين وغيرهم.



اما بالنسبة للتكفيريين الاسلاميين الذين قتلوا ودمروا مدن وارتكبوا جرائتم يبقون في السجون وتنقلهم روسيا الى اراضيهم والتحقيق معهم عن اي طريق اتوا الى سوريا سواء عن طريق قطر او السعودية او البحرين او تركيا وكيف تم حصولهم على السلاح بمئات الاف قطع السلاح والصواريخ اضافة الى دفع الرواتب بقيمة 1200 دولار لكل مقاتل تكفيري اسلامي ولم يوافق بوتين مع الرئيس ترامب على اشراف الاميركيين بالتحقيق مع التكفيريين الذين ستنقلهم روسيا الى اراضيها من سوريا ويصل عددهم الى 63 الف تكفيري حيث ان المخابرات الروسية تريد معرفة كل قصة المؤامرة التي جرت في سوريا.

كما ان هنالك لجنة للتباحث بين سوريا وروسيا وان الرئيس بوتين سيكون قاسيا في كلامه حيال النظام السوري عن الاخطاء التي قام بها النظام ولم يعرف كيف يواجه المؤامرة واضطرت روسيا لارسال اكثر من 4 الاف طائرة وهي من اهم الطائرات الحربية من الجيل الخامس واخرها سوخوي 57 من الجيل السادس وصرفت روسيا 41 مليار دولار لضرب المؤامرة على سوريا واسقاطها.



وقال مدير مكتب الرئيس الروسي السيد بوسكوف ان روسيا دفعت 41 مليار لاسقاط المؤامرة عن سوريا واذا تبين ان السعودية وقطر والامارات دفعوا هذه المبالغ للتكفيريين فان روسيا ستجبر السعودية والامارات والبحرين والسعودية وحتى الكويت على دفع مبلغ 41 مليار دولار زيادة على 35 مليار دولار تعويضا لسوريا وروسيا على الحرب التي جرت خاصة الخسائر البشرية التي وصلت الى 63 الف قتيل وقال بوسكوف ان الرئيس الروسي لم يعتد المزح مع الدول بل سيطلب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان دفع 41 مليار دولار اذا ثبت ان السعودية دفعت هذه الاموا للتكفيريين الاسلاميين كما سيطلب من الامارات دفع 23 مليار دولار فورا مقابل الاموال التي دفعتها للمؤامرة على سوريا وسيطلب من البحرين وقطر مبلغ 46 مليار دولار خاصة قطر التي ستدفع 42 مليار دولار مقابل ما دفعته للتكفيريين من رواتب وصرف الاموال عليهم وتقديم 150 مليار دولار لتسهل عملية المؤامرة على سوريا.



اما الرئيس الروسي بوتين فخرج من الاجتماع الذي ضمه مع قائد الجيش الروسي وقائد سلاح البحرية وقائد سلاح الجو وقائد سلاح البر والمشاة والمدرعات في الجيش الروسي وهو متجهم الوجه وقال لن نسامح المال لا يكفي للتعويض عن هذه المؤامرة وسنجعلهم يدفعون اكثر من 87 مليار دولار ثم اننا سنجبرهم على ارسال شركات لبناء كل المنازل المهدمة وان روسيا في حال لم تلبي الدول السعودية وقطر والامارات والبحرين المطلب الروسي فقال بوتين لقد ابلغت الرئيس الاميركي ترامب ان الطيران الحربي الروسي سيوجه اكبر ضربات للسعودية جويا بالصواريخ والقنابل وسيضرب العاصمة الرياض والقصور الملكية الكبرى الحاكمة كما سيضرب قصور الحكام في الامارات والبحرين وقطر وان ترامب تمنى عليه عدم فع ذلك لكن بوتين قال لن اتراجع قيد انملة عن قراري وان ال4 الاف طائرة التي عملت على وقف الحرب في سوريا ستعمل على قصف هذه الدول في الخليج حتى تدمير اقتصادها وشلها نهائيا ما لم تخضع خلال اسبوع من اعطائها الانذار لدفع الاموال كلها والبدء ببناء البيوت والابنية وتسوية الطرقات وعودة اللاجئين الى بلادهم مع دفع شهرين 1000 دولار لمدة سنتين لكل سوريا وان روسيا اعدت الخطة العسكرية واجتمع مع قائد الجيش الروسي وقادة سلاح الجو والبحر والبر والمدرعات واخبرهم بتنفيذ الخطة بعد اعطاء الانذار لمدة اسبوع خلال شهر وتدمير اول مركز يكون هو مركز التنقيب عن النفط في السعودية اي ارامكو التي تساوي 7800 الف مليار دولار وانه سينهي نهائيا كل اثار المؤامرة على سوريا وسيجعل الدول التي تامرت تدفع الثمن غاليا ماليا وحصارا كبيرا وان روسيا قد تقوم بحصار موانئ السعودية والامارات وغيرها ولن تسمح للسفن بالتحرك في البحر قبالة شواطئهم الا بعد تفتيش كل سفينة وقد تعلن روسيا بمنع الطيران من قبل قطر والسعودية والبحرين والامارات والكويت وكل دول المنطقة وتعلن حظرا جويا على سفر الطائرات المدنية في هذه الدول حتى تخضع نهائيا.