استقبل رئيس المجلس نبيه بري، في عين التينة نائب رئيس مجلس النواب الاندونيسيFADLI ZON  على رأس وفد برلماني في حضور السفير الاندونيسي أحمد خميدي والنائب علي بزي، ودار الحديث حول تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين.
وقال نائب رئيس مجلس النواب الاندونيسي بعد الزيارة: «أكدت بإسم البرلمان الاندونيسي، بأن اندونيسيا دائما مع لبنان الذي كان الدولة الثانية التي اعترفت بإستقلال اندونيسيا. ونكرر مرة اخرى دعوتنا لدولته لزيارة اندونيسيا. ونحن نتفهم جيدا ما حصل في لبنان حيث جرت الإنتخابات النيابية والان لبنان في مرحلة تشكيل الحكومة ولكن في شهر ايلول او شهر تشرين الاول يتمكن الرئيس بري من زيارة اندونيسيا»، مضيفا «ونؤكد حرصنا على تقوية العلاقات بين شعبي البلدين وسيتعرف شعب اندونيسيا على لبنان هذا البلد الجميل الذي يوجد فيه مناطق سياحية عديدة».
والتقى الوفد الاندونيسي، وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف، حيث جرى بحث تعزيز التعاون بين البلدين وتبادل الخبرات وعرض امكانية التعاون الاقتصادي والسياحي.
واكد الصراف خلال اللقاء، على «موقف لبنان الرافض للاعتداءات الاسرائيلية المستمرة للسيادة اللبنانية، وشرح لـZon تداعيات ازمة اللاجئين السوريين على الاوضاع اللبنانية كافة»، مؤكداً «ان لبنان لم يعد يستطيع ان يتحمل تبعات هذا النزوح، داعياً المجتمع الدولي الى مساعدة اللاجئين لتأمين عودة انسانية وآمنة وسريعة الى وطنهم».
كما اثنى الصراف على «مشاركة اندونيسيا في قوات اليونيفيل العاملة في الجنوب منذ سنة 2006 وشكر موقفها الرافض لاعلان القدس عاصمة لاسرائيل».