لبنان جنة الخالق على الارض
جنوده وضباطه وجميع عناصره هم جند الخالق على الارض
لبنان يجمع مكوناته الارضية والسماوية كلها خلق الاله العظيم بجباله وسهوله وغاباته كيف ترى الجبال من السلسلة الشرقية والغربية مغطاة بالثلج الابيض الناصع الذي يبعث الطمأنينة للانسان.
وعندنا كل سنة يتخرج مئات او الاف الطلاب وبعدها لا يجدون عملاً مما يضطرهم لترك بلدهم الأم والسفر الى الخارج وذلك طلباً للقمة العيش يتركون اهلهم وذويهم واصحابهم وبيوتهم، المسؤولون لا يفكرون بهذا الامر رغم ان الشعب هو من اختارهم فعندنا لولا وجود المؤسسة العسكرية المتماسكة بكل رتبها ضباطا وافرادا وقيادة لكنا خسرنا لبنان من قديم الزمان.
الاستاذ شارل ايوب احد ابناء هذه المؤسسة العسكرية والتي تربى فيها على حب وطنه والاستبسال من اجله والتدريب الذي لاقاه ارضاً وجواً جعله ابناً باراً لهذه المؤسسة فكيف يحق للوزير سيزار أبي خليل أن يتكلم عنه ويقول بأنه يقول كلاماً لا يليق بهذه المؤسسة فحرام عليك ايها المعالي.
فأنا أذكر ومن سنين عندما نكون في جلسة ودية مع بعض الاصدقاء او العاملين معه له قول مأثور وانا دائماً اردده.
انا يا شباب ابن المؤسسة التي تربيت فيها فرجاء منكم عندما تكونون مارين في سياراتكم وتجدون اي جندي واقفاً على الطريق أوقف سيارتك واقله معك اينما كان واصلا في طريقك لانه لم يكن عنده وقت كاف للوقوف واجازته لا تعطيه الوقت الكافي لانتظار سيارة أجرة.
فهذا هو شارل أيوب وأتمنى عليك ايها المعالي الوزير سيزار أبي خليل ان تعرف مَن هو ابن هذه المؤسسة الذي كرس حياته من اجلها اذا لم تعرف اسأل فخامة الرئيس ميشال عون وهو يقول لك مَن هو شارل أيوب، فنحن في هذا البلد الأمين المؤتمن يجب علينا ان نكون يداً واحداً متماسكين، نحب بعضنا بعضاً بكل طوائفنا ولا يقدر ان يفرقنا احد وقول فخامة الرئيس كونوا يداً واحدة لنتحدى العالم بأسره، فسرّ لبنان وعظمته وقوته بجميع طوائفه المتعددة وكيف نراه في جميع دول العالم اميركياً واوروبياً وعربياً دائما اللبناني هو المتفوق الاول.
فنحن بحاجة الى جميع الشبان اللبنانيين الاذكياء لنجد لهم عملاً يليق بهم في بلدهم الأم.
ليت المسؤولين عندنا يتطلعون الى هذه الناحية ويفكرون ببناء وطن يليق بنا وبهم. رجائي وامنياتي بأن تنظر الدولة وحكامها بعين الصدق والشفافية بهؤلاء الشباب الطموح.
هيثم حماده