قبلة المسلمين واهم ما يتجه اليه المسلمون نحوه هو الكعبة المكرمة منذ زمن النبي محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم المسلمون كانون يحجون من اقاسي الارض مشيا على الاقدام ويركبون الناقة ويحجون الى مكو المكرمة في سفر ياخذ اشهر من الوقت وكم منهم كان يصل الى الحجاز ويطوف حول الكعبة المكرمة ويصلي الى ربه ويلبي نداء رسول الله وكم منهم لم يعد الى بلاده ليعش قرب الكعبة المكرمة ويمضي حياته في سبيل الدفاع عنها ويبقى قرب مكة المكرمة التي كانت على مسافات شاسعة من بلدانهم وكانوا يمضون بقية حياتهم قرب الكعبة المكرمة وقرب منطلق نور والرسالة الاسلامية العظيمة التي اجتاحت العالم لمبادئها وعظمتها عبر القران الكريم ونزوله على نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم. 

امس واثناء التطواف في اداء فريضة العمرة حول الكعبة المكرمة، قام احدهم وحتى الان لم يعرف هويته او الجهة التي ينتمي اليها فهاجم هذا الكافر الكعبة المكرمة وحاول احراقها فأطفأ الحجاج النار فورا وانكبت الشرطة والحجيج عليه فورا وبدأوا بضربه وابعاده عن الكعبة وتم اعتقاله من الشرطة وتم اخذه فورا الى اقرب مركز حيث بدأ معه التحقيق لمعرفة دوافعه ولا يمكننا التكهن من هو هذا الكافر والى اي جهة ينتمي لكن الجدير بالذكر ان تنظيم داعش كان قد دعا الى ازالة الكعبة المكرمة من ضمن ما دعا اليه من اساءات الى الدين الاسلامي العظيم.

وننشر فيديو عن الحادث وكيفية حصوله وقد ادى الحادث الى غضب شديد في صفوف المسلمين على كل الكرة الارضية والى ردة فعل وغضب لا توصف لدى المسلمين لان اغلى ما في من مقدسات اسلامية قد تم محاولة الاساءة اليها او محاولة حرقها لكن الحجاج هبوا بايمانهم الديني الكبير القوا القبض عليه وبدأوا بضربه وقد يكون ينتمي الى داعش لكننا لسنا متأكدين.

على كل حال فان هذا الحادث الذي يحصل في هذه الايام عشية انتهاء شهر رمضان المبارك هز المسلمين في العالم واثار لديهم الغضب الشديد وموقع الديار الذي ينشر الفيديو عن الحادث ينتظر من السلطات السعودية المؤتمنة على حماية الكعبة المكرمة معلومات ومزيد من التفاصيل عن هوية هذا الكافر وعما اذا كان ينتمي الى تنظيم داعش او هنالك جهة اخرى ارادت الاساءة في هذه الايام المباركة من نهاية شهر رمضان للقيام بهذا الفعل الشنيع في هذه الايام المباركة.