ابلغ الوزير جنبلاط السلطات السعودية ان كافة القصور السعودية والكويتية والخليجية في الجبل بقيت سليمة ومنع الحزب التقدمي الاشتراكي اي مواطن من الدخول الى هذه القصور خاصة من الطائفة الدرزية التي تسكن الجبل في عاليه والشوف والجبل وحمانا وبقية المدن والقرى في الجبل.

كما دعا ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان لزيارة لبنان واقامة قصر له فيه فيمضي بضعة اسابيع في الصيف في لبنان حيث المناخ سيكون رائعا وانه متأكد من ان ولي العهد السعودي سيحب جبال لبنان والخضار فيه والاشجار خاصة اذا اقام قصرا كبيرا حوله مساحات من الارض يمكن زرعها اشجار وكل انواع الزهور والحشيش الاخضر.

ووعد خيرا ولي العهد السعودي وقال سأشجع الامراء الذين لديهم قصور في لبنان بترميمها والبدء فورا باعادة بنائها اما بالنسبة لولي العهد فقال قد يكون الامر مبكرا قليلا ولاحقا سازور لبنان ونقوم بجولة في الجبل وقد اختار منطقة اسكن فيها. وذكرت انباء ان ولي العهد السعودي قال مازحا سمير جعجع لديه جبال وانتم معالي الوزير جنبلاط لديكم جبال وانا اريد مكانا يكون في منتصف الطريق بينك وبين جعجع فاجاب جنبلاط: انه للاسف بين منطقة عاليه الدرزية وفيها مسيحيين والمنطقة المسيحية في برمانا وبيت مري يوجد وادي ولا توجد جبال بيني وبين جعجع بل وديان لذلك، ليتنا نرى منطقة جبلية تكون في منطقة الوسط بيننا تسكن فيها بين المختارة ومنطقة جعجع لكن على ما اذكر واعرف عن لبنان ان هنالك وديان بين منطقتي ومنطقة جعجع واضاف بين منطقي ومنطق جعجع، وقام  الوزير جنبلاط بتغيير كلمة منطقتي الى كلمة منطقي.