بعد تسليم روسيا منظومة اس 300 الحديثة المختلفة عن منظومة اس 300 التي تسلمتها اليونان قبل 7 سنوات من روسيا وقامت اسرائيل بتجارب بطائرات الـ اف 15 والـ اف 16 على التدرب على اطلاق صواريخ اس 300 على طائراتها فوق البحر المتوسط واستعمال تكنولوجيا لتعديل رادار منظومة الصواريخ اس 300 التي تسلمتها من روسيا.

انما منظومة صواريخ اس 300 الروسية التي تسلمتها سوريا من اليونان احدثت فيها روسيا بعد 7 سنوات تعديلات هامة واخذت في عين الاعتبار المناورات التي قامت بها الطائرات الاسرائيلية مع اليونان لكشف ومعرفة قوة منظومة اس 300 الدفاعية ضد الاهداف الجوية.

ويبدو وفق موقع سبوتنيك العسكري الروسي ان منظومة اس 300 الروسية جرى تركيب لها رادارين بدل رادار واحد، وتتألف منظومة اس 300 الصاروخية من 12 صاروخاً على جهاز اطلاق صواريخ اما الرادار فبعيد 3 كلم عن جهاز اطلاق الصواريخ، ويكتشف الرادار الهدف الجوي ويعطي الامر لصاروخ اس 300 الذي يصل الى هدفه مدة 6 ثواني، لكن الاسرائيليين قاموا باختراع تكنولوجيا تعطل رادار الـ اس 300 وتشوش عليه فيضيع الصاروخ دون ان يصيب الهدف بنسبة 70 الى 80 في المئة، فيما تقوم الطائرات الاسرائيلية بسرعة فور التقاط الرادار بمناورة الهبوط الى مستوى الارض، كي يضيع الصاروخ ولا يصيب الهدف.

اما روسيا عبر التحديث الذي حصل على منظومة اس 300 فقد اصبح رادار اس 300 يلتقط الهدف من علو 5 امتار الى ارتفاع 75 الف قدم لكن المهم في منظومة اس 300 السورية ان لها رادارين واسرار الرادارين لم يتم الكشف عنهما.

ثم سلمت روسيا منظومة بانستير وهي مدرعة كبيرة جدا واستلمت سوريا منها 250 عربة مدرعة كبرى تحمل مدفعين من عيار 30 ملم تطلق 4 الاف طلقة اما دفعة واحدة واما باستمرار او على رشقات، كما تحمل 12 صاروخا من كل جهة ضد الاهداف الجوية وعلى ظهر المدرعة بانستير رادار دقيق جدا يطلق الصواريخ الـ 24 على الاهداف الجوية.

اما المدافع من عيار 30 ملم فتركز على الصواريخ التي تقصفها طائرات او تقصفها اسرائيل من الارض الى الارض فتطلق عليها الاف الطلقات لضرب الصواريخ، من خلال كشف رادار العربة الضخمة بانستير وطولها 23 مترا وعرضها 12 متراً، وبذلك تصيب منظومة بانستير الصواريخ او الطائرات.

ويبدو ان اسرائيل لم تعد تستعمل طائرات اف 15 واف 16 بعد ان كانت وسائل الدفاع الجوي السوري تصيب الطائرات الاسرائيلية الحربية، ففي مطار حميمم اضطرت الطائرات الاسرائيلية للاحتماء بطائرة روسية هي ايل 20 واصاب صاروخ طائرة ايل 20 لان حجمها اكبر 4 مرات من طائرة اف 15 او اف 16.

وفي الغارة الاخيرة على منطقة كسوة على بعد 15 كلم من دمشق لم تستطع طائرات الـ اف 15 والـ اف 16 تنفيذ غاراتها، فانسحبت بعد 40 دقيقة من المحاولات وجاءت 6 طائرات شبح لتنفذ الغارات ونجحت في ضرب صواريخها التي قصفتها منظومة صواريخ اس 300 وضربت الصواريخ كما ان منظومة بانستير اصابت عدة صواريخ لكن استطاعت طائرات الشبح ايضا ضرب صواريخ على اهداف في منطقة كسوة واصابتها. لكن الاصابة لم تكن قوية اذ لم ينتج شهداء بل جريح واصابة حوالى 4 شاحنات مع مدرعتين سوريتين.

الان قام سلاح الدفاع الجوي السوري بجمع منظومة صواريخ اس 300 مع منظومة بانستير قرب بعضهما البعض وعلى مسافة امتار اما الرادارات حيث اصبحت منظومة اس 300 كل واحدة لها رادارين، فالرادارات بعيدة حوالي 3 كلم، ويبدو ان المعركة الكبرى القادمة هي بين طائرات الشبح التي يبلغ قيمة كل طائرة مليار دولار، وحصلت اسرائيل على 60 طائرة شبح من اميركا مجانا تسلمت من اصل 60 طائرة 15 طائرة شبح حتى الان، وستستلم في شهر اذار 25 طائرة شبح اخرى، حتى يصل العدد الى 60 طائرة، والمعركة القادمة ستكون بين كيفية قيام طائرات الشبح الاسرائيلية بالغارات على مناطق في سوريا، وكيفية تجهيز سلاح الدفاع الجوي السوري منظومة اس 300 مع منظومة بانستير لاسقاط طائرات شبح واذا سقطت طائرتي شبح واصيبتا فان 4 طيارين لان كل طائرة يقودها طياران سيقعان في الاسر في سوريا، وستكون ضربة كبرى لصناعة السلاح الجوي في اميركا التي اعتبرت انها اخترعت اهم طائرة هي طائرة الشبح، كما ان اسرائيل ستصاب بضربة معنوية اذا تم اسر لها 4 طيارين هم من امهر الطيارين، لان طيار الشبح لا يكون طيارا لها الا بعد ان يطير اكثر من 3 الاف ساعة على طائرات اف 16 واف 15 واذا وقع 4 طيارين اسرائيليين في الاسر السوري، فان سوريا ستكون صعبة كثيرا في المفاوضة حول المبادلة بين الطيارين الاسرائيليين.

ويقول مصدر فلسطيني انه تبلغ خبرا بأن سوريا اذا اسقطت طائرتي شبح واسرت 4 طيارين اسرائيليين لها يقودون طائرات الشبح فان سوريا ستطالب بالافراج عن 5 الاف اسير فلسطيني مقابل الافراج عن 4 طيارين اسرائيليين، اذا استطاعت سوريا اسقاط طائرتي شبح، وهبوط الطيارين الاسرائيليين بالمظلة واسرهم في سوريا.

انها المعركة القادمة الاهم بين منظومة اس 300 ومنظومة بانستير والخطة السرية لسلاح الدفاع الجوي السوري مقابل الخطة السرية لاسرائيل في كيفية القيام بغارات بطائرات الشبح واستعمال تكنولوجيا عملت اسرائيل على وضعها بعد التحليق فوق سوريا لكن سلاح الدفاع الجوي السوري لم يفتح رادارات الـ اس 300 رغم تحليق طائرات الشبح.

كما ان هنالك حفرة كبيرة قرب كل رادار وقرب كل قاعدة اطلاق صواريخ، وبعد اطلاق الصواريخ تهبط منظومة اطلاق الصواريخ والرادارات على قاعدة هيدروليك لتصبح داخل الحفرة ولا تظهر للطائرات الاسرائيلية ويكون الرادار مطفأ لا يطلق اي اشعاع. وهكذا فالمعركة الكبرى القادمة هي بين احدث طائرة اميركية هي الشبح ومنظومة اس 300 مع منظومة بانستير الروسية وكيفية وضع التكنولوجيا الجديدة لاستعمالها سوريا وروسيا حتى ضد طائرات الشبح لكن المهندسين السوريين الذين اعتادوا على الغارات الاسرائيلية هم الذين وضعوا الخطة السرية للتصدي في المرة القادمة لطائرات الشبح، وخططوا لقيام الطائرات الاسرائيلية في التحليق على ارتفاع 20 متراً فوق الارض او ارتفاع 50 الف قدم. والمستقبل سيكشف نتائج اكبر معركة ستحصل بين طائرات الشبح الاسرائيلية المصنوعة اميركيا والتي تعتبر الاولى في العالم وبين منظومة الصواريخ الحديثة اس 300 ومع منظومة بانستير وستظهر النتيجة.