أكد نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد أن حكومة بلاده "فعلت" اتصالاتها مع الأكراد "في ضوء التدخل التركي"، منوها بأنه لا مناص من الحوار مع الفصائل الكردية.

وعبّر المقداد في تصريح صحفي أدلى به اليوم الأربعاء عن تفاؤله بشأن المفاوضات مع الأكراد الذين يسعون للتوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية في إطار الجهود الرامية إلى التصدي للحملة العسكرية التركية الجديدة على مناطقهم في الشمال السوري.

مع ذلك، أشار المقداد إلى أن "التجارب السابقة" مع الأكراد لم تكن "مشجعة"، لكنه أعرب عن ترحيبه بالتصريحات الأخيرة الصادرة عن القوات الكردية والتي أكدت فيها أنها جزء من سوريا وأن الظروف باتت مواتية للعودة إلى أحضان الدولة السورية.

وأضاف المقداد: "لذلك أنا متفائل دائما.. نشجع تلك الجماعات السياسية على أن تكون مخلصة في الحوار الذي يحدث الآن بين الدولة السورية وهذه الجماعات مع الأخذ في الاعتبار أنه لا يوجد بديل لذلك".

كما أعرب نائب وزير الخارجية السورية عن قناعته بأن القوات الأجنبية الموجودة في بلاده ستغادر قريبا.

المصدر: رويترز