على طريق الديار
العالم يتخبط في أزمات استثنائية ستترك آثارها على كل الدول، ولاول مرة في تاريخ الازمات في منطقتنا يكون لبنان هادئاً ومستقراً والمنطقة مشتعلة.
المطلوب استغلال «النعمة الامنية» لمصلحة البلد واستقراره ووحدته وترك الخلافات جانباً، والتفكير جميعاً في كيفية بناء الدولة القوية والعادلة والقادرة على نهضته وتطوره.
الطريق الوحيد لهذا المسار «ضرب الفساد»، ومن دون ذلك لن يكون هناك دولة ولا استقرار ولا اي شيء اخر.
«الديار»