تواصل روسيا العمل في مشروع إنشاء طائرة قاذفة استراتيجية جديدة.

وفي إطار هذا المشروع ستبدأ شركة "توبوليف" العمل في صنع نماذج تجريبية لطائرة المستقبل في الأشهر القليلة المقبلة.

وذكرت صحيفة روسية نقلا عن مصدر صناعي أن مصنع الطائرات في مدينة قازان سيباشر العمل في الأشهر القريبة المقبلة لتصنيع النماذج التجريبية للطائرة القاذفة الاستراتيجية الجديدة التي اصطلح على تسميتها بـ"بوسلانّيك" (هذه الكلمة الروسية تعني السفير أو المبعوث).

وبدأت شركة "توبوليف" العمل في مشروع "بوسلانّيك" في عام 2009.

ويتضمن مشروع "بوسلانّيك" إنشاء الطائرة النفاثة الخفية الجديدة التي يراد لها أن تحل محل الطائرات القاذفة الاستراتيجية التي تستخدمها القوات الجوية الروسية في الوقت الراهن وهي "تو-22" و"تو-95" و"تو-160".


طائرة "تو-160"

وستتفوق الطائرة الجديدة على طائرات "تو-22" و"تو-95" و"تو-160" في مجال التسليح.

وستشمل أسلحتها صواريخ سريعة جدا تعادل سرعتها أضعاف سرعة الصوت.

ويتوقع أن تنجز طائرة "بوسلانّيك" رحلتها الجوية الأولى في عام 2025 أو 2026.