قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، إن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا لم يساعد في توفير الأمن في البلاد.

وأوضح ظريف، للصحفيين الروس معلقا على انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، "وجودهم في سوريا لم يوفر الأمن في البلاد. وسيكون من الأفضل لسوريا أن يرحلوا".

وكان ترامب قد أعلن، في تصريحات صحفية من البيت الأبيض قبل أيام، "سوف نعيد قواتنا من سوريا بعد أن قضينا على داعش".

وأضاف ترامب "سنترك سوريا ولكنني لم أقل إن ذلك سيتم على وجه السرعة… لن ننسحب بالكامل حتى يتم القضاء بالكامل على تنظيم داعش".

وتابع ترامب، "نحن نساعد دولا أخرى عندما تقوم بالقضاء على تنظيم الدولة، مثل روسيا وإيران اللتان تكرهان التنظيم".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول عام 2018، أن بلاده هزمت تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، وهذا بفضل وجود قواته هناك.

لاحقا، أعلنت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أن الولايات المتحدة بدأت بسحب قواتها من سوريا، لكن الانتصار على "داعش" لا يعني نهاية وجود التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

نيودلهي- سبوتنيك