نظمت جمعية "هبة الحياة" Gift Of Life حملة طبية شاملة في مركز بلدية شبعا، لما يقارب 400 طفل في منطقة العرقوب، برعاية وزارة الصحة العامة ممثلة بالدكتور انيس ونا، ضمن حملتها "جايين نطمن على قلوبكن" للكشف على التشوهات الخلقية في القلب لدى الأطفال، في حضور رئيس اتحاد بلديات العرقوب محمد صعب، رئيسة الجمعية لينا شهيب وعدد من الاعضاء.

استمرت الحملة ثلاثة ايام في 4 و 5 و 6 الحالي، باشراف اكثر من 15 طبيبا تبرعوا بوقتهم للمساعدة، يتقدمهم فريق من اطباء مركز قلب الأطفال في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت وأطباء نفسيين، وتخللها فقرة توعية عن أسباب التشوه الخلقي في قلب الأطفال. وأسفرت عملية المسح عن اكتشاف حالات تشوه خلقي في القلب عند عدد من الأطفال تعهدت الجمعية بمتابعة ملفاتهم.

وأثنى صعب على مبادرة الجمعية، منوها بجهودها الانسانية، معتبرا "أنها المرة الأولى التي تعد جمعية بعمل انساني خلوق وجبار لهذه المنطقة وتفي بوعدها".

من جهتها، اعتبرت شهيب ان "الحملة حققت نجاحا كبيرا من حيث نشر التوعية ومسح للحالات المستهدفة"، لافتة الى أن "الأهم الذي لمسناه في هذه الحملة هو حس التفاعل من قبل الأهالي والبلديات في هذه المنطقة النائية".

واعلنت ان جمعية "هبة الحياة" "حسمت أمرها في استكمال هذه المبادرة، من خلال القيام بجولات مماثلة على مناطق نائية أخرى لنشر المزيد من التوعية والقيام بما يجب لعلاج التشوهات الخلقية في القلب عند الأطفال والحد منها".

بدوره، أشار المسؤول عن حملة "جايين نطمن على قلوبكن" أمين سر الجمعية جوزيف قزح الى ان الحملة "اطمأنت فعلا على قلوب الأطفال في منطقة العرقوب"، متوجها بالشكر الى كل من دعم هذه الخطوة، لا سيما وزارة الصحة، اتحاد بلديات العرقوب، الأطباء المتطوعون، مركز قلب الأطفال في مستشفى الجامعة الأميركية والداعمين للحملة، آملا ان تحط رحالها قريبا في مناطق أخرى.

كما تضمنت الحملة فحص الاسنان وتخطيط القلب.