في تصريح مختصر صرح به الجنرال ماتيس وهو وزير الدفاع الأميركي المستقيل احتجاجا على الانسحاب الأميركي من سوريا قال بضعة كلمات لتلفزيون الي بس اس الأميركي ان الانسحاب الأميركي من سوريا لم يقم الرئيس ترامب ببحثه مع مستشاره الامن القومي ولا وزارة الدفاع الأميركية ولا رئاسة الجيش الأميركي حتى انه لم يحصل في تاريخ اميركا ان لا يسأل الرئيس الأمريكي عن تحريك قوة عسكرية أميركية دون سؤال رئيس الجيش الأميركي. أضاف ماتيس للأسف حصل اتصال هاتفي بين ترامب وبوتين واثرى ذلك اتفقا على انسحاب الجيش الأميركي من سوريا وان تلعب روسيا الدور مع الجيش التركي والجيش السوري. وانا لم أوافق على ذلك لذلك استقلت.