القاهرة ـ وليد ابو السعود


مشكلة كبيرة اثارها مؤخرا المخرج المصري محمد سامي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عندما هاجم عبر صفحته الشخصية عبر «فايسبوك»، احدى الصحافيات في جريدة «الوطن» المصرية. اذ انتقد الخبر التي اوردته، متهما اياها بالفبركة، و«الصحافة الصفراء». ولم يخل كلامه من السباب. هذه المشكلة دفعت الكثيرين الى المطالبة بمقاطعة اخبار سامي، وعدم نشر اية كلمة عنه.
اما الخبر الذي اثار غضب سامي، فيتعلق بوجود خلاف بينه وبين ايمن بهجت قمر، ما ادى الى عرقلة المسلسل الرمضاني، الذي كان من المقرر ان يلعب بطولته تامر حسني.
هذا الموقف الهجومي لم يكن الاول والاخير عبر مواقع التواصل الاجـتماعي. فقبله تســـبب عـمرو قورة - مالك احدى الوكالات لادارة اعمال الفنانين- بمشكلة اخرى، عندما هاجم الصحافيين المعترضين على اختيار الفنانتين صبا مبارك واروى جودة لعضوية لجنة تحكيم المسابقة الرســمية «لمهرجان القاهرة السيـنمائي الدولي»، في دورته الاخيرة. واتهمهم بالمنتفعين وبالتبعية لنجوم اخرين يرغبون في نيل الشرف نفسه. فرد الصحافيون المصريون باصدار بيان لمقاطعة عمرو قورة ووكالته الترويجية للفنانين. وانتهت المشكلة باقالة او استقالة شرفية لعـمرو قورة من اللجنة العليا لمهرجان القاهرة، مع استمرار اروى وصبا في اللجنة.
وقبل ذلك، حدث خلاف كبير بين الفنان صبري فواز وبعض الصــحافيين، نتيجة لقيامهم بنشر تعليقات من المزاح كان دوّنها في صفحته الخاصة عبر «فايسبوك»، لاستخدامها من قبلهم كاخبار جدية وواقعية. ما اثار حفيظة فواز وتعليقاته الغاضبة.