القاهرة ـ وليد ابو السعود

يستمر تصوير المسلسل «الحالة ج» على قدم وساق، وهو مسلسل ينتمي لنوعية دراما الأكشن والإثارة. وتستعد اسرة المسلسل للسفر الى سيوة لتصوير مشاهد كثيرة، بعد ان صوروا حتى اليوم حوالى 20  في المئة من مشاهده. واسم العمل هو مصطلح بوليسي يعني رفع حالة التأهب إلى الحالة القصوى.
يقوم ببطولة العمل، الذي من المقرر عرضه في رمضان المقبل، الفنانون حورية فرغلي، وأحمد زاهر، وأشرف زكي، وأحمد جلال عبد القوي، وياسر علي ماهر، وسيد رجب، ورانيا شاهين، وأحلام الجريتلي. وهو من تأليف فايز رشوان، وإنتاج «نيوسنشري»، ومن إخراج حسين شوكت. ورصدت له الشركة المنتجة ميزانية مبدئية قدرت بـ25 مليون جنيه .
التقت «الديار» في كواليس العمل بعض افراد فريقه، في منطقة 6 اكتوبر في القاهرة، حيث بدأ التصوير منذ حوالى شهر. ويقول الكاتب فايز رشوان ان العمل يبدأ منذ حلقته الاولى في دخول دائرة التوتر، من خلال حدث درامي يتورط فيه جميع صناعه، ونتابع معهم رحلة كشفه حتى  الحلقات الاخيرة.
وعن شخصيات المسلسل يقول رشوان أن الفنان احمد زاهر يجسد شخصية ضابط شرطة يستخدم عقله اكثر من عضلاته، برغم تصويره لمشاهد الحركة والمشاجرات، مشيرا الى انه تعمد في كتابته لها ان يكون صاحبها ضابطاً غير تقليدي. ويلفت الى ان الشخصية التي تلعبها حورية فرغلي مليئة بالأكشن، وهو أمر غير معتاد للبطلات النساء، لكنها تستطيع اداءها بسبب لياقتها البدنية العالية، وممارستها للرياضة. ويعد المشاهدين بانهم سيجدون حالة من الصدق الفني والواقعي في العمل، الذي سيفتح بكل جرأة ملفات تحدث في مصر، ويخاف كثيرون من مجرد الحديث عنها.
أما الفنان احمد زاهر فيقول أنه سعيد بتعاونه الأول مع المخرج حسين شوكت، مشيرا الى أن العمل هو الإنتاج التلفزيوني الأول لشركة «نيوسينشري»، أهم شركات الإنتاج السينمائي في مصر، لذا تمنحه كل اهتمامها. ويوضح انه عمله الاول مع الفنانة حورية فرغلي التي يراها من الفنانات المجتهدات، وانه سعيد بدوره كضابط شرطة، معتبرا انه من اهم العوامل التي تساعد في جذب الجمهور هو القصة بحد ذاتها، والتي جذبته منذ قراءته لحلقاتها الست الاولى.
وتُجسد فرغلي دور شقيقتين توأم، لكنهما متناقضتين. فالأولى دكتورة في إدارة الأعمال، وتعمل مع والدها، أما الثانية فتكتفي بالجلوس في المنزل دون عمل. وتحدث لهما العديد من المفارقات، التي تغير حياتهما رأسا على عقب.
وتقول فرغلي ان دورها مختلف تماماً عن ادوارها السابقة، فلكل من الشخصيتين نظرة مختلفة للحياة، وطريقة في اختيار الملابس والتعامل مع المحيطين. كما أن هناك فرقا بين عمريهما. لذا وصفت مشاركتها بـ»الخطوة الجريئة»، مشددة على أنها ليست قلقة منها اطلاقا، بل تعتبرها بمثابة تحدي لها كممثلة.
وذكرت أنها تلقت تدريبات مكثفة  لتتمكن من تقديم مشاهد الأكشن، لافتة إلى أنها غير قلقة من هذه المشاهد بالنظر الى رشاقتها، فهي تمارس عدة رياضات، منها ركوب الخيل التي تحتاج الى قدرات جسدية خاصة. واعربت عن سعادتها لكون القائمين على الشركة المنتجة إختاروها لتصبح بطلة أول انتاجاتهم التلفزيونية.
وبدأ أيضا الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين المصريين، تصوير المشاهد الخاصة به في المسلسل. وقال زكي أنه يُجسد دور والد الفنانة فرغلي، الذي يعمل طبيبًا، ويمتلك مؤسسة طبية كبرى.
وكانت الفنانة إيناس كامل انضمت مؤخرا للعمل، وعبرت عن سعادتها بالعمل مع الشركة للمرة الثانية، بعد مشاركتها في بطولة فيلم «الخلبوص»، ولقائها الاول مع حورية فرغلي.
ويؤكد المخرج حسين شوكت انه يركز جدا في تقديم عمل يحترم عقلية المشاهد العربي، علما انه قدم اول اجزاء المسلسل الناجح «حكايات بنات» (2012)، ومسلسل «قلوب» (2014).
والجدير ذكره انه حضر أول ايام التصوير كل من الاميرة الاردنية زين الكردي منتجة العمل، والمنتج زيد الكردي، ومدير عام الشركة المنتجة أحمد بدوي. ولم يتحدد بعد اسم القناة التي ستعرض «الحالة جيم».