الفنانة هبة طوجي التي تعيش مجداً غنائياً وتمثيلياً مع المسرحية الفرنسية «نوتردام دو باريس»، في دور»إزميرالدا» ضمن فرنسا وحول العالم، تستعد للعمل في أول فيلم روائي طويل لها، تلعب بطولته وتتولّى إخراجه، كترجمة ميدانية لإختصاصها في التمثيل والإخراج في الجامعة اليسوعية. ويأتي ذلك استكمالاً لتجربتها مع الفيلم القصير « the rope )الحبلة) عن حبل يتدلى من السماء تعتبره جموع الناس من العجائب السماوية، ما يجعل دكان «أبو يوسف» المجاور مقصداً لجميع المؤمنين.
لم يصل النص الى مرحلته النهائية بعد، لكن الفكرة تعالج لكي تخرج متناسقة مع توجهات طوجي، التي تصب في خانة الخدمة الإنسانية أولاً وأخيراً. وتظهرموهبة الإخراج جلية عند طوجي، من خلال كليباتها التي أخرجتها وآخرها «بغنيلك يا وطني» (كلمات غدي الرحباني، والحان أسامة الرحباني).