كشف رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، أن الاتحاد يعتزم، خلال أعمال القمة 32 المقررة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا الشهر المقبل، بحث الترتيبات المتعقلة بإصدار وثيقة سفر افريقية موحدة.

وقال فكي، بحسب موقع "الشروق" الاخباري السوداني اليوم الثلاثاء:

"دول الاتحاد، ستبحث خلال القمة الـ32 للمنظمة القارية، التي ستعقد في فبراير القادم بإثيوبيا، الترتيبات المتعلقة بجواز السفر الأفريقي الموحد".

وأشار المسؤول الأفريقي إلى أنه سيتم خلال المؤتمر عرض التفاصيل كافة المتعلقة بتصميم وإنتاج وإصدار الجواز الموحد لدول الاتحاد الأفريقي، لافتا أن هذه الخطوة ستجعل الحلم الذي طال انتظاره أقرب إلى الواقع، ما سيوفر حرية كاملة في التنقل عبر القارة الأفريقية.

وتأتي الخطوة في أعقاب إعلان الاتحاد الأفريقي مبادرة "السوق الجوية الموحدة"، الهادفة لخلق سوق مشتركة للسلع والخدمات بين دول الاتحاد الأفريقي الـ55، حسب ما ذكره موقع الشروق.

ومن المنتظر أن يسهم الجواز الموحد في تسهيل حركة تنقل الأفارقة في القارة السمراء، وتحفيز النمو الاقتصادي وتعزيز الحركة التجارية.فيما تتخوف الجزائر وجنوب أفريقيا ونيجيريا، من تدفقات بشرية كبيرة من البلدان التي تعاني الحروب والمجاعات، فضلاً عن غياب فرص العمل.

ويراهن الاتحاد الأفريقي على إلغاء كل الحواجز والتأشيرات التي تعترض تنقلات الأفارقة داخل قارتهم، وذلك وفق أجندة 2063، في أفق إنشاء سوق اقتصادية مشتركة. لكن يبقى التحدي الأول المطروح على المبادرة الأفريقية هو اتساع رقعة الجماعات الإرهابية المتنقلة بين عديد البلدان الأفريقية.

الخرطوم — سبوتنيك