عقد رؤساء بلديات: مدن الفيحاء طرابلس أحمد قمر الدين، الميناء عبد قادر علم الدين، البداوي حسن غمراوي والقلمون طلال دنكر، جلسة إنتخاب رئيس ونائب رئيس لإتحاد بلديات الفيحاء، في مكتب محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في سراي طرابلس، الذي أشرف ورئيس قسم بلديات محافظة الشمال ملحم ملحم على عملية الإقتراع.

رأس الجلسة أكبر الأعضاء سناً، رئيس بلدية القلمون كونه غير مرشح، وفاز بالتزكية رئيس بلدية طرابلس قمر الدين بمركز رئيس الإتحاد، كما فاز رئيس بلدية الميناء علم الدين بمركز نائب الرئيس بالتزكية، رغم أنّه تمّ إجراء الإقتراع القانوني ونال الرئيس ونائبه أربعة أصوات من أصل أربعة.

من جهته، هنأ نهرا الفائزين، وتمنّى على "الأعضاء التعاون والتكاتف في ما بينهم لتنفيذ مشاريع انمائية لمدن الاتحاد"، داعياً "للعمل بشفافية وصدقية وتسهيل أمور المواطنين"، مؤكّداً أنّ "ثمة تحديات كبيرة في مدن الاتحاد لا سيما جبل النفايات الموجود في طرابلس ومعمل النفايات"، وقال: "سعينا منذ سنتين على تطويره وتفعيله وتمّ تلزيمه بأسعار منافسة جدا مع التقيد بمواصفات فنية عالية".

وأوضح أنه "تم تأهيل المسلخ وغيرها من المشاريع المهمة لابناء مدن الفيحاء"، مشيرا الى انه "على ثقة تامة بان الرئيس قمر الدين على قدر المسؤولية والتحديات التي تنتظره، وسيقود الاتحاد وزملائه الاعضاء الى التطور والتنمية لما فيه مصلحة أبناء الفيحاء".

وأكد لأعضاء الإتحاد أنّ "مكتبه مفتوح للجميع وانه يقف إلى جانبهم لدعمهم ومساعدتهم في شتى المجالات، ولكن ضمن القوانين المرعية الإجراء".

بدوره، شكر أحمد قمر الدين "المحافظ نهرا على حضوره وإشرافه على عملية الإنتخاب وعلى سهره الدائم لتنفيذ القانون، ووضع حد للمخالفات والتعدي على الاملاك العامة والخاصة". كما شكر "زملاءه على وضع ثقتهم به"، آملاً أن "يكون على مستوى التحديات التي تواجه مدن الفيحاء، لا سيما المشاريع البيئية وتحديداً مكب النفايات والمسلخ ومحطة التكرير". وختم: "سنتعاون كرؤساء بلديات لانجاز هذه المهام على الشكل المطلوب، وسنكون عند حسن ظن أهلنا في مدن الفيحاء من خلال تعاوننا".