قد يكون منير الحدادي لعب بالفعل آخر مباراة له بقميص برشلونة الإسباني، بعدما أصبح المهاجم المغربي الأصل خارج حسابات مدرب الفريق، إرنستو فالفيردي.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن فالفيردي قال لمنير بصريح العبارة "لن تكون ضمن خياراتي مستقبلا.. لن أستدعيك مجددا".

وبالفعل، لم يستدع فالفيردي المحمدي لآخر مباراة أمام خيتافي، الأحد الماضي، وسيفعل الأمر ذاته طوال الموسم، على حد قول الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن منير حسم قراره بشأن مغادرة الفريق الكتالوني، مشيرة إلى أنه قد يوقع لفريق إشبيلية.

وأكد فالفيردي لإدارة برشلونة أن رحيل منير الحدادي مفيد لجميع الأطراف، خاصة أنه لا يضعه ضمن خططه المستقبلية.

وكانت صحيفة "آس" ذكرت أن اللاعب سيغادر الفريق، خلال الميركاتو الشتوي الجاري، على أن تشرع إدارة النادي في البحث عن مهاجم وهداف صريح لتعويض رحيله.

وولد منير في إسبانيا لأب مغربي ونشأ في أكاديمية برشلونة ولعب للفريق الأول، كما قضى فترات إعارة في ألافيس وفالنسيا.

سكاي نيوز عربية