تحدث مصور العائلة المالكة زهراب ماركاريان عن يوم حادثة وفاة الملكة علياء زوجة المغفور له الحسين بن طلال اثر انفجار طائرة الهيلكوبتر في سماء المملكة.

وبحسب زهراب فإن الملكة علياء وردتها شكوى عن واقع النظافة والإهمال في مستشفى في محافظة الطفيلة جنوب العاصمة لتقرر فورا الذهاب هناك والإطلاع على واقع الأمر.

واضاف زهراب ان الملك الحسين قام بالاتصال بالملكة وابلغها ان لا ضرورة لذهابها لهناك الأن حيث من الممكن ارسال احد الوزراء لاعداد تقرير مفصل وعلى اثره تحدد الزيارة والتي سيحرص ان يكون بها ، الا أن الملكة علياء اصرت على الذهاب فورا ومن دون اي تأجيل للوقوف على الأمر.

ووافق المغفور له الحسين على طلب الملكة بعد ان لاحظ اصرارها فأخبرها بأنه سيقوم بارسال طياره الشخصي بدر ظاظا ليقلها الى المستشفى وهو ما تم بالفعل، ولعدم وجود مطار مخصص للمستشفى هبط الطيار في مكان صعب وهي ساحة مكشوفة تحيطها بعض الاشجار والتي احتكت شفرات الطائرة باحداها خلال عملية الهبوط التي تمت بسلام.

وبعد انتهاء زيارة الملك للمستشفى واصدار بعض التوجيها عادت الملكة الى الطائرة والتي كان الطيار ظاظا قد تفقدها واطمئن على سلامتها ولم يعلم ان الاحتكاك تسبب بتسريب الزيوت الى المحرك ، لتقلع الطائرة باتجاه عمان الا ان مشيئة الله لم توصلهما الى عمان لتنفجر الطائرة في السماء.

الكون نيوز